172 kez görüntülendi.

الحركة العلمیة الیهودیة في العصر الأموي

النشاط العلمي للیهود قبل الإسلام

افتتح المسلمون خلال مسیرة فتوحاتهم كلا من العراق ومصر وبلاد الشام، وأصبحت مدن هذه البلاد مراكز علمیة رائدة لسنوات طویلة. قدم الیهود الى أراضي المسلمین بعدما هُجروا من قبل السریانیین – 722قبل المیلاد- ومن قبل ملك البابلیین نبوخذ نصر – 522قبل المیلاد- الذي هدم لهم هیكلهم الأول ثم هجّرهم واستهدف في تهجیره العلماء والنابغی الیهود الذین انشأوا الحلقات العلمیة “یشیفیا”  -وقد كانوا من أكثر شرائح المجتمع علما ومعرفة – لكي یقطع علیهم كل طرق العودة الى بلاد الشام التي كانوا قد استوطنوا فیها قبل تهجیرهم.

عاش الیهود بعد تهجیرهم من قبل البابلیین تحت حكم الفرس، وقد اعتبرت هذه الفترة من أفضل الأوقات التي عاشوها في التاریخ، نظرا لأن حكامها لم یتدخلوا في أنشطتهم العلمیة وممارساتهم الدینیة، ولم تختص هذه المعاملة بالیهود فقط، وإنما كانت سمة عامة لحكم الفرس. وفي المقابل، كان الیهود الذین یسكنون بلاد الشام یعانون من سیاسة حكم الروم لهم، حیث هدموا لهم الهیكل الثاني -سنة 70 للمیلاد- من قبل تیتوس وأصبح الیهود تحت حكم الروم أقلیة بسبب استهدافهم على أساس دینهم، مما أدى لتقویة رابطتهم الدینیة وركزوا على العلوم الدینیة واكتفوا بها. 

في عام 80 للمیلاد، نظم الیهود أنفسهم مجددا  في عهد یوهانان بن زكاي  بعدما أسس أول المؤسسات الدینیة،  ولكي یعمموا المؤسسات الدینیة، أسسوا یشیفوت صغیرة (- حلقات علمية -) في مدن بلاد الشام، مثلا مدینة “اللد” و”بني باراك” وأنشأت لاحقا أیضا یشیفوت أخرى في كل من  نصیبن وطبریة وقیساریا. وفي القرن الثالث وضع الرابي یهودا هناسي الشریعة الشفهیة التي نقلت من جیل إلى آخر وكتبت بعدها على الورق وسمیت ’’مشناه’’ وكانت متممة للتوراة وفیها فسرت الشریعة الیهودیة. بعدها جاء علماء الشریعة وقاموا بتفسیر مشناه لكي تكون أوضح للناس، وهذا التفسیر سمي التلمود یروشالميي 

بعد أن اعتمد البیزنطینیون الدین النصرانيّ دينا رسميا لهم في عام 313للمیلاد، تغیر وضع الیهود في المجتمع وبدأوا یعاملونهم بقسوة ویضغطون علیهم، مما دفع الیهود للخروج الى بابل بحثا عن بیئة أفضل، وبهجرتهم ضعف النشاط الدیني والیشیفوت التي أسسوها في بلاد الشام. وفي بابل قویت الحركة العلمیة بسبب هجرة العلماء الیها، واستمرت دراستهم لمشناه واجتهدوا في تفسیرها هناك. مع الوقت، فهم العلماء أن فهم المشناه صعب للعوام، ولأجل ذلك كتبوا لها شروح وتفاسیر جدیدة:”الجمارى“. شكل المشناه والجمارى “التلمود البابلي”. یكنى  التلمود یروشالمي والبابلي بحسب مكان كتابتهما، وفیهما تم بحث الشریعة الیهودیة بالتفصیل علما وعملا، ولهما .أهمیة كبیرة في الیهودیة بسبب اعتقادهم على كتابتهما بالإلهام

 اعتبارا من القرن الرابع بدأ الساسانیون یضغطون على الیهود، ومنعوهم من اقامة حفلات أعیادهم واضطروا للإعتیاد على عادات الساسانیین واغلقت حلقاتهم الدینیة وكتايسهم. من سنة 589 للمیلاد وحتى فتوحات المسلمین في حوالي 640، توقفت ممارسة الأنشطة العلمیة الیهودیة العلانية ولكنها استمرت بشكل سرّي ودرسوا فیها التلمود بشكل تفصیلي وصحّحوا الأخطاء التي كانت موجودة فیه وأضافوا شروح جدیدة له وأتموا تنقیح التلمود في أربعین سنة 500-540.

 المؤسسات التعلیمیة 

یشیفوت\ ישיבות

استخدمت كلمة ’’یشیفا’’ في تاریخ الیهود لوصف حلقات دراسة التلمود. في بلاد الشام  وبابل كان تقابل هذه الكلمة أماكن لدراسة مشناه. بعد القرن السادس أستعملت لأجل وصف مراكز العلم الصغیرة. كانت أهم اليشيفوتات حتى نهایة القرن السادس’’سوراهو’’ بومبدتاه“ وكانوا یسمون رئیس هذه الحلقات ’’الجاؤون“. عیّن رأس الطائفة الیهودیة “رأس الجالوت אש גלות” الجاؤون حتى نهایة الدولة الأمویة. ولأن رئیس الجالوت كان من آل النبي داود(علیه السلام)، والمسلمون كانوا يحترمونهم

 كان الجاؤون یبدأ العمل بمراسم خاصة یتواجد فیها رأس الجالوت وموظفون آخرون في الیشیفا، وكانت أهمیة هذه المراسم أنها تعطي شرعیة وقبول للجاؤون من قبل الدولة. كان هناك شروط في إختیار الجاؤون، مثل تحصیله العلمي وملائمته لذلك المنصب. مع الوقت تمت إساءة استخدام المنصب في تعیین الجاؤون وازداد ذلك في وقت الأمویین. بعدها  دخل الأمویون وحددوا معاییر جدیدة لتعیین الجاؤون، لأن الأمویین لم یدعموا رئیس الجالوت، وأیضا لأن التنظیم الجدید غیّر الوضع وأصبح الجاؤون یتمتع بسلطة دینیة مستقلة. وبعد سنة 730 أخذ الجاؤون مقام رئیس الجالوت الممثل والمسؤول الرئیسي عن الیهود

كانت دراسة الشریعة الشفویة من أهم أنشطة الیشیفوت. بجانب هذا كانوا ینظمون كل سنة اجتماع “كلة” یناقشون  فیه موضوع محدد ویجیبون فیه عن الأسئلة التي تأتي من عامة الیهود. وكان لهم خطبة أسبوعیة (بیركة) وكانوا یحضرون فیها الطلاب ویهیئونهم لخدمة جماعتهم وكانوا یدرّسونهم شریعة الیهود (هلاخاه הלכה) بشكل تفصیلي  ویعلمونهم طرق تفسیرها لكي یجیبوا على أسئلة الناس حول الأحداث الجدیدة التي لیس لها جواب دقیق

الكنیس\ בית כנסת

أوجد الكنیس بعد التهجیر البابلي وأخذ مكان الهیكل الذي كان في القدس. الكنیس أیضا من الأماكن التي یتم فیها تدریس الشریعة، ولهذا علاقة بهدم الهیكل لان أهمیة التوراة زادت بنظر الیهود بعد هدم الهیكل وكانوا مجبرین على تعلمها حتى لا تقطع رابطة الجماعة  به ولهذا السبب كان الكنیس مركزا للعلم أیضا. الطلاب الذین درسوا في الیشیفوت وجدوا فیه امكانیة تنفیذ ما تعلموه

 الكتب الدینیة

 رسبونساه ( Responsa)

كانت الیشیفوت -كما ذكرنا- مكانا للإجابة عن الأسئلة التي تأتي من عامة الیهود. من هذه الإجابات ظهر أدب دیني جدید، وسمیت تلك الإجابات ب’’رسبونساه’’. ألّف رابي شوشوناه أول رسبونساه في القرن السابع. وألف تحت حكم الأمویین في القرن الثامن كتب هلخوت جدولوت وهلخوت كتنوت 

كتب الوعظ \ שאלות 

نقل رابي أهاي كتب الوعظ في الیشیفوت على الورق في وقت الأمویین وسماها “شئیلوت”. لأنه أحتوى وجهات نظر واراء مختلفة  للتلمود من جهات مختلفة الذي زاد من قیمته عند الناس. وهو یعتبر مهما عند الیهود لأنه ثاني كتاب كتب بعد التلمود، وقد كتب بالآرامیة حتى یفهمه العوام وترجم للعبریة فیما بعد

الشعر\ שירה 

كانت طبریا مركزا مهما للآداب في زمن الأمویین وعاش فیها شاعر للقرن الثامن. یقال أن الیهود أسسوا العبریة الحدیثة بدراستهم في مجال الأدب واللغة. كان شعرهم عن الدین في معظم الوقت

بلاد الشام أیضا كانت من المراكز الأدبیة للیهود بعد الفتوحات الإسلامیة وازدهر الأدب الیهودي وحوى معاني جدیدة بعد أن التقى بالشعر العربي. حاول الشعراء الیهود أن یكتبوا الشعر على الأوزان كما فعل العرب. یوسي ها-یاتوم (600-640) كان من كبار شعراء هذا النوع. شعیل بن غارز وأخوه سعیا أیضا من أهم الشعراء الذین عاشوا في زمن الأمویین، وهما قد اسلما في تلك الفترة، وكانا یقرءان شعرهما على الخلیفة معاویة وعبد الملك بن مروان 

حركة الترجمة \ תרגום 

بدأت حركة الترجمة بشكل منظم في زمن الأمویین وقد سبقهم في ذلك المجوسُ والنصارى والصابئة. ترجمت كثیر من الكتب إلى العربیة في زمن الأمویین في مواضیع علم الفلك وعلم الفیزیاء والریاضیات وغیرها، ولكن هذه الفترة تمیزت بالترجمات في مجال الطب. ترجم ماسرجویه أول كتاب في الطب وترجم كتاب “كناش” وأضاف له  قسمین جدیدین. أیضا كتب بنفسه

كتاب “في العین” وكتاب “قوة الأطعمة ومنافعها” وغیرها

 المراجع

(1) Nuh Arslantaş, Emeviler Döneminde İslam Dünyasında Yahudiler, İz Yayıncılık

İstanbul, 2016

(2) İsmail Yiğit, Emeviler, İSAM Yayınları, 2018

(3) Nuh Arslantaş, “RE’SÜLCÂLÛT”, TDV İslâm Ansiklopedisi

(4)ألان كوري, فهم التلمود  ,ترجمة: أ.د/ سامي الإمام، المركز القومي للترجمة ,2017م

Bir cevap yazın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak. Gerekli alanlar * ile işaretlenmişlerdir